شاشة الإنتظار

لغة القالب

آخر الأخبار

خرقة قماش قديمه تنقذ حياة شخص وأسرته وتصيب أقاربه بالندم

خرقة قماش قديمه تنقذ حياة شخص وأسرته وتصيب أقاربه بالندم

 لورين كرايسلر (loren chrysler) رجل أمريكي يعمل نجاراً وبالرغم أنه كان ناجحاً في عمله لكن في عام 2007 تعرض لحادث بسببه ظل سنة كاملة  في المستشفى , وزادت حالته سوءاً مما جعل الأطباء يقومون ببتر ساقه , مما أنهى فرصته للعمل مرة أخرى كنجار

وبالرغم أنه أصبح معاقاً إلا أن طلبه لمعاش معاقين قوبل بالرفض عدة مرات واستنفذ كل ماله الى أن أصبح لا يجد مال للطعام هو وأسرته

خرقة قماش قديمه تنقذ حياة شخص وأسرته وتصيب أقاربه بالندم

توفيت جدة لورين وكانت وعدته بكتب يحصل عليها بعد موتها , عندما ذهب لورين ليأخذ الكتب ويرى ما سياخذه من الميرات , وجد أن أمه وأخته قد أخذوا كل شئ له قيمه في البيت

لم يتركوا إلا حقيبه مهترئه وقطعتين قماش واحده قديمه متاهلكه كانت قطة جدته تنام عليها , واخرى حالتها جيده بعض الشئ فأخذت أخته القطعة الجيدة وسألها عن ماذا ستفعل بالقديمه قالت لا تريدها لانها قديمه لن تنفعها في شئ

فأخذها هو ظلت في بيته 7 سنوات ملقاه لا أحد يستخدمها

وفي ظل الفقر الذي كان فيه اضطر لإرسال أبناءه للعيش مع جدتهم لوالدتهم لعدم توافر مال لإطعامهم والإنفاق عليهم

حصل لورين على معاش المعاقين وقيمته 900 دولار اضطر للإنتقال لسكن بسيط بإيجار 700 دولار وهذا يعني انه متبقي له فقط 200 دولار ليعيش هو وزوجته عليهم مع ما تستطيع زوجته ربحه من عملها

حتى عام 2011 كان الرجل يشاهد التليفزيون برنامج خاص بالتحف القديمه كان تجار التحف يتجولون في الولايات الامريكية ويقيمون ما لدى الناس من قطع قديمه

ورأى رجل يقيم غطاء قديم مشابه للذي أخذه من جدته وتم تقييم الغطاء بـنصف مليون دولار

old rag

أوقف البرنامج وذهب للقبو وأتى بقطعة القماش وجلس ينظر لها وللتي على التلفاز ويقارن بينهم وكيف هما متشابهتين جداً

وكانوا يقولون أن تلك غطاءات من عهد الهنود الحمر وهي قطع نفيسه حتى وقت صنعها قديما كانت غالية الثمن 

فقال لورين في نفسه ربما قطعتي تستحق 5 أو 10 آلاف دولار لأنها مهترئة وقذره هذا كان كل أمله أن تكون لها أى قيمة تساعده على تجاوز محنته 

والدة لورين انتقلت أيضاً للعيش معه بعد أن تم بيع بيت جدته , وعندما أراها الفديو ضحكت وسخرت منه وقالت لن يعطيك احد 5 أو 10 دولار حتى لهذا الشئ

ذهب لورين لمحل قريب لبيع الأشياء القديمة لكنهم لم يميزوا قيمة الغطاء وقالوا انها تشبه غطاءات عادية تصنع في المكسيك وانها قد لا تساوي شئ

لكن هذا لم يحبط لورين فذهب الى محل تحف في بلدته كان معروف عنهم انهم يبيعون التحف الخاصه بحضارة الهنود الحمر 

وكان لديهم يوم لتقييم الاغراض يأتي الناس بالأغراض ويقيمونها , فذهب لهم لورين وعرض السجاده على أحد المتخصصين وهو جيف موران

Jeff Moran

لم يكن في حسبان لورين أن تلك السجاده ستكون أغلى قطعة منفرده يبيعها معرض جيف موران للتحف في تاريخه

أرسل جيف موران القطعة للتأكد من أصليتها , وتم عرضها للبيع في مزاد


auction

قبل بدء المزاد كان كل أمل لورين أن يحصل على ما يكفي لإصلاح شاحنته القديمة لكن بعد عدة ثوان في المزاد أصبح مزهولاً

حيث بدأ المزاد بـ 1000 دولار أمريكي وخلال ثوان وصلت المزايدات الى 500 الف دولار وبعدها وصلت لمليون دولار أمريكي

وتم اغلاق المزاد على بيع الغطاء بـ 1.5 مليون دولار

وحصل لورين بعد العمولات على 1.3 مليون دولار 


loren-chrysler

بدأت تنهال المكالمات على لورين من أقاربه الذين لم يشاركوه معاناته مطالبين بحصة في الأرباح , حتى أخته التي رمت تلك القطعة بعد أن أخذت كل شئ بدأت تهدده بأنها ستقاضيه لكنها تراجعت بعدما علمت انها لا يمكن ان تربح القضية

تحسنت حياة لورين واشترى بيت كبير وتحسنت صحته وتحسنت حياته الأسرية وزوجته الوفية التي وقفت معه أصبحت في بيت كبير أكبر من التي كانت تحلم به واشترى كل شئ كان يتمناه واستثمر باقي المال

واشترى شاحة جديدة ودراجه بخارية من ماركة هارلي ديفدسون الشهرية والتي لطالما حلم بها


loren chrysler
مشاركة

اخترنا لك