لمساعدتنا في الإستمرار يرجى مشاركة مواضيع موقعنا مع أصدقائك
19‏/8‏/2017
Exercise To Become Fat
ربما تتعجب من عنوان الموضوع وتظنه خدعة او مجرد عنوان للجذب لكن هذه حقيقة يمكن لممارسة الرياضة ان تكسبك الوزن بل قد تتسبب في ان يصبح وزنك أكبر مما كان عليه ان كنت فقدت بعضاً منه لكي نعرف كيف يتم ذلك لنتجنبه علينا أولاً معرفة كيف تتراكم الدهون في الجسم؟ وكيف تحرق؟

كيف تتراكم الدهون في الجسم ؟

الدهون تتراكم عندما يزيد ما يدخل الجسم من سعرات عن ما يحتاجه الجسم منها
مثال شخص وزنه 100 كيلو جرام يحتاج يومياً 2000 سعر حراري لكي يظل على ذلك الوزن
ان تناول سعرات زائده لمدة زمنية طويلة شهر مثلا ستتحول الى دهون وتتراكم وتصبح وزن زائد

كيف تحرق الدهون ؟

الحرق يحدث عندما يأكل الإنسان سعرات أقل أو يبذل مجهود يحرق سعرات أكثر حينها يبدأ الجسم بالتغذي على الدهون المتراكمة ويحولها لطاقة ليظل الإنسان على قيد الحياة ولكن في نفس الوقت يقل ما يحتاجه الإنسان من سعرات كلما قل وزنه يعني ان كان الشخص في المثال السابق يحتاج 2000 سعر كون وزنه 100 كيلو فإن اصبح وزنه 80 سيحتاج أقل من ذلك

إذا ما دخل الرياضة في الامر

عندما يمارس الإنسان الرياضة او أى نشاط حركي هنا هو يحرق سعرات اكثر كون الجسم يبذل المزيد من الطاقة في الحركة بالتالي دائما ينصح لمن يريد فقدان وزنه ان يمارس الرياضة ليحرق سعرات أكثر ويجعل جسمه ينتقل للتغذي على الدهون المتراكمة
لكن هنا تحدث المشكلة هناك من يمارس الرياضة وبدلاً من ان يجعلها وسيلة للحرق تتسبب له بالشعور بالجوع كثيراً فيأكل المزيد وهنا اصبحت الرياضة ضد من يريد فقدان الوزن
لان ما يحرقه الإنسان من الرياضة ليس كبير كما يتصور البعض
فساعة من الجري تقريبا تجعلك تحرق 400 سعر حراري
لكن ان جعت فاكلت وجبه لسد ذلك الجوع قد تكون 1000 سعر حراري حينها تكون في طريق اكتساب الون لا فقدانه
بالتالي ان كانت الرياضة تشعرك بجوع شديد فالأفضل في هذا الوقت بدلا من ممارستها بالشكل الذي يتسبب في جوعك يمكنك ان تتمشى قليلاً حتى لو حرقت سعرات أقل من الرياضة القوية لكنك على الأقل حرقت سعرات دون ان تجوع وتأكل ما يزيد وزنك

لكن هناك خطر آخر حتى ان لم تأكل

احيانا هناك من يمارسون الرياضة ولا يجوعون ولا يأكلون لكنهم يمارسون الرياضة لفترات طويلة او رياضة عنيفة بهدف فقدان الوزن بسرعة
وهنا تظهر مشكلة أخرى الجسم عندما يعتاد على نمط معين قد لا يستطيع التعافي منه
الجسم ان شعر ان هناك مجهود وطاقة تتبدد بقوة يحاول أن يعتمد عليها في الحرق فلا يقوم بحرق الدهون ويجعل الدهون تتبدد نتيجة تلك الرياضة وليس نتيجة عملية الحرق الطبيعية في الجسم التي تتم حتى بدون رياضة.
وممارسة رياضة شديدة مع تقليل الطعام والبقاء على ذلك النظام فترة طويلة لنقل شهور
حينها يكون هناك اعتماد كلي على الرياضة في الحرق وعندما يصل الإنسان لهدفه ويفقد وزنه لكنه يوقف الرياضة فلا يقوم الجسم حينها بالحرق بشكل جيد فحتى لو أكل الإنسان السعرات التي يحتاجها فقط يظل يكتسب وزن كون الجسم ينتظر ان تحرقها الرياضة
وهذا الأمر الذي حدث لمتسابقين أشهر برنامج تليفزيوني يتعلق بفقدان الوزن
وهو برنامج الخاسر الاكبر The Biggest Loser
في هذا البرنامج يأتون بأشخاص مصابين بسمنة مفرطه
ثم يكون الهدف ان يفقدوا الوزن خلال فترة قليلة وهي فترة عرض البرنامج والتي تكون غالباً 6 أشهر
فيعرضوهم لنظام غذائي قاسي ورياضة عنيفة لفترات طويلة
وبالفعل يصلون لهدفهم لكن أغلبهم يكون قد تتدمر نظام الحرق في اجسادهم
فعندما يعودون لحياتهم الطبيعية ويأكلون طعام صحي منخفض السعرات يظل وزنهم يزيد كون الجسد لم يعد يجد الرياضة العنيفة تلك التي كانت تحرق السعرات لديهم
وهذه صورة أحد المتسابقين وهو ديفيد سميث
قبل البرنامج وبعدما فقد وزنه ثم كيف زاد وزنه مرة أخرى أكثر مما كان عليه سابقاً حتى مع تناوله طعام أقل بكثير

وحل تلك المشكلة هو الصبر وممارسة الرياضة بإعتدال ولا تجعلها هي الأساس في الحرق بل يكون الأساس هو النظام الغذائي المعتدل والرياضة التي تساعد رياضة خفيفة لفترات قصيرة لا تكون هي الإعتماد الرئيسي في حرق الدهون ودائما كل فترة خذ راحة من الرياضة حتى لا يعتبرها الجسم هي اساس في الحرق هنا تكون الرياضة مع فقدان الوزن وليست ضده
مشاركة

أكتب تعليقاً

جميع الحقوق محفوظة لــ الكوكب - مجلة ثقافية ترفيهية متنوعة 2017 © تصميم كن مدون